صحيفة الرابطة الإلكترونية

في زيارة غيير معلنة الرئيس السوداني يصل كنشاشا

وصل المشير عمر البشير رئيس الجمهورية مساء اليوم الى كنشاسا على رأس وفد السودان المشارك في اعمال قمة رؤساء وزعماء تجمع السوق المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا) السابعة عشر التي ستعقد بالكنغو يومي 26 و27 فبراير تحت شعار "دعم التجارة البينية في الكوميسا، من خلال المشاريع التجارية الصغيرة والمتناهية الصغر" بمشاركة 19 دولة اعضاء في المنظمة فيها 10 دول من حوض النيل.
وكان فى استقبال السيد رئيس الجمهورية والوفد المرافق له ,رئيس وزراء الكنغو مو تاتا بويا وسبق قمة الكوميسا اجتماع لوزراء الخارجية ووزراء التجارة، ولجنة الشئون الإدارية والموازنة واللجنة الحكومية ومجلس أعمال الكوميسا.
وتضم عضوية التجمع كل من بوروندى - جزر القمر - الكونغو الديمقراطية - جيبوتى - إريتريا - إثيوبيا - كينيا - ليبيا - مدغشقر - مالاوى - موريشيوس - رواندا - سيشل - السودان - سوازيلاند - أوغندا. - زامبيا-زيمبابوى و مصر .
وتمثل الكوميسا سوقاً ضخمة قوامها 400 مليون مستهلك ويضم مجلس الأعمال ممثلي مؤسسات ومنظمات الأعمال واتحاد الغرف التجارية والصناعية وكبريات الشركات فى تلك الدول.
وتهدف منظمة الكوميسا التي تمثل أحد أعمدة المجموعة الاقتصادية الإفريقية الي دفع عجلة التنمية المشتركة فى كافة مجالات النشاط الاقتصادى ، والتبنى المشترك لسياسات الاقتصاد الكلى وبرامجه ، وذلك لرفع مستويات المعيشة السكانية ، وتشجيع العلاقات الحميمة بين الدول الأعضاء للوصول إلى النمو المتواصل والتنمية المستدامة فى الدول الأعضاء ، وذلك عن طريق تشجيع هيكل إنتاج وتسويق متوازن ومتناسق بجانب التعاون لتقوية العلاقات بين دول السوق المشتركة وبقية دول العالم ، واتخاذ مواقف مشتركة فى المجال الدولى .
وبدأت اتفاقية الكوميسا كمنطقة تجارة تفضيلية عام 1981 بهدف الوصول لإقامة منطقة تجارة حرة بين الدول الأعضاء لتصبح اتحادا جمركيا ثم سوقاً مشتركة ثم اتخذت الاتفاقية شكلها الحالي في ديسمبر 1994 وأنضم السودان للاتفاقية في أغسطس عام 1990م أي بعد عشر سنوات من إعلانها ويعد من مؤسسي السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا) التي تم إنشاؤها في عام1993م