صحيفة الرابطة الإلكترونية

اليوناميد تحمي النازحين الجٌدد في شمال وجنوب دارفور

اليوناميد تحمي النازحين الجٌدد في شمال وجنوب دارفور

الفاشر،
- تقوم بعثة الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور(اليوناميد) بتوفير الحماية  للنازحين الجدد الذين تجمعوا بالقرب من قاعدة  البعثة فى مليط بشمال دارفور، كما تساعد المجتمع الإنساني في تقديم المساعدات لهم.

وصل منذ الأول من أبريل 2014 ، أكثر من 2.000 نارح معظمهم من الأطفال والنساء الى قاعدة البعثة في مليط. أورد النازحون من قرية بٌوا والقرى المجاورة التى تبعد حوالي 50 كيلومترا شمال شرق مليط ،أن مجموعات مسلحة يٌشتبه فىي أنها عناصر قوات الدعم السريع ومليشيات،هاجمت قراهم في نهاية شهرمارس،وأشاروا الى أن المهاجمين قتلواعدد من الأشخاص ونهبوا مواشيهم وأحرقوا قراهم ، وأورد النازحون أيضا أنهم شاهدوا قرى أُخرى مثل هادي وساني هايدا ووادي بور قداُحرقت. يقوم حفظة السلام بحماية النازحين الجدد ويوفرون لهم المياه والمساعدات الطبية. زار فريق يضم الوكالات الإنسانية مليط في 6 أبريل لتقييم الوضع ،كما تم توفير 1.000 كيلوجرام من المساعدات الإنسانية مثل الأغطية البلاستيكية وفرش النوم وخزانات المياه وأقراص الكلوروالصابون والبسكويت عالي الطاقة للأطفال والمواد الأخرى لمساعدة النازحين. وفي ذات الوقت ، لايزال حوالى 3.000 نازح يحتمون داخل قاعدة اليوناميد فى خور أبشي، جنوب دارفور، حيث يتلقون الغذاء والمساعدات الأخرى من المجتمع الإنساني. ويواصل حفظة السلام التابعين لليوناميد توفيرمياه الشرب والمساعدات الطبية .

يقوم فريق من مهندسي اليوناميد بـتأمين معسكر النازحين الواقع بالقرب من قاعدة البعثة وذلك ببناء منطقة امنة،70.000 مترمربع تحتوى على برج مراقبة وإضاءة بالطاقة الشمسية ومركزين للخدمات المجتمعية ومراحيض،عند إكتمال ذلك،سيتمكن النازحون الذين يعيشون الان داخل قاعدة اليوناميد في القريب العاجل من الإستقرارفي هذه المنطقة الامنة والتى صٌممت لتعزيزتوفيرالحماية.